منتديات جمر الشوق
الرئيسية التسجيل اتصل بنا   استايل باللون البني استايل باللون الاخضر استايل باللون الآزرق استايل باللون الاحمر للرجوع للآستايل الرئيسي

إسلاميات

الفوتوشوب

مسجات جوال

المطبخ

صدى الملاعب

صور × صور

قصائد صوتيه

توبيكات-توبيك


العودة   ::: منتديات جمر الشوق الأدبية ::: > منتديات الأدبية أدبيه > دوحة القصيد {..بحر الشعر > أكادمية الشعر

ملاحظة: ..[ الله لايهينك ..سجل بالمنتدى وبعدها انسخ اللي تبي].. واكيد راح يسعدنا تسجيلك

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-16-2009, 05:28 PM   رقم المشاركة : 1
مجرد طفلة
:: كـاتبه مبدعـه ::
 
الصورة الرمزية مجرد طفلة






معلومات إضافية
  النقاط : 2177
  المستوى : مجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond repute
  الحالة :مجرد طفلة غير متواجد حالياً
Array
[skypeicon]
 
 


مزآجي
ربيع

8 المعلقات العشر + الشرح

المعلقات السبع أو العشر

... قصائد جاهليّة بلغ عددها السبع أو العشر ـ على قول ـ برزت فيها خصائص الشعر الجاهلي بوضوح كما أنها صورت الحياة الجاهلية بأسلوب مميز ، فعدّت أفضل ما بلغنا عن الجاهليّين من آثار أدبية
سبب التسمية :-

أما عن تسميتها بالمعلقات .. فاختلف النقاد وأصحاب الفكر في سبب تسميتها بهذا ..
فقالوا نسبة الى عقود الدر التي تعلق في نحور الحسان ... وقيل فيها عدة أقوال أخرى
أصحها على الأرجح ...
أنها سميت بهذا الإسم لأنها كانت الأسرع علوقا في عقول الناس فحفظوها


أهمية المعلقات :-

للمعلقات السبع أو العشر-على بعض الأقوال-..
أهمية شعرية كبيرة ومكانه أدبيه عظيمة ..
وذلك أنها صورت الحياة الجاهلية تصويرا وصفيا دقيقا
كما أنها تميزت بنقاء التراكيب النحوية

ويرجع السبب في ذلك أن العرب في ذلك الوقت لم يختلطوا بغيرهم من الأعاجم ... فكانت لغتهخم في ذلك الوقت هي اللغة العربية الصحيحة وكانت تراكيبهم النحوية خالية من الأخطاء والعيوب.






وفيما يلي سأورد نبذة عن المعلقات ( العشر أبيات الأولى .. والأخيرة من كل معلقة )

مع دراستها دراسة أدبية شرح العشرة أبيات الأولى شاكرة لكم حسن المتابعة :\\


نبذه عن الشاعر :-

هو الملك الضليل امرؤ القيس بن حُجْر الكندي، ولد بنجد ، كان أبوه ملكاً من سلالة ملوك ، و ابن عمته عمرو بن هند ملك الحيرة ، و أمه فاطمة أخت مهلهل و كليب من سادة تغلب.

ما كاد الشاعر يشب و يصلب عوده حتى انطلق لسانه بالشعر متأثراً بخاله مهلهل ، و كان يهوى التشبيب في شعره ، حتى قيل إنه شبّب بزوجة أبيه ، فما كان من أبيه إلا أن نهاه عن النسيب ثم طرده من كنفه حين لم ينته عن قول الشعر البذيْ ، فلحق الشاعر بعمه شرحبيل ، و إذا بابنة عمه فاطمة المعروفة بعنيزة ، تمد شاعريته و تخصبها حتى تكون المعلقة إحدى ثمار هذا المد .

و قد كان حجر والد الشاعر ملكاً على بني أسد و غطفان و قد نقم أهلها عليه فقتلوه و أوصى رجلاً أن يخبر أولاده بمقتله ، و قد بلغ الخبر امرأ القيس وكان في رحلة قنص مع رفقائه في واد معشب بحضر موت يقال له |( دمون) فهب الشاعر للثأر لأبيه وأقسم ألا يطتفي بأقل من قتل مئة رجل وجز نواصي مئة آخرين . فسانتده بعض القبائل مثل تغلب وبكر وقحطان ولكنها ما لبثت أن تخلت عنه بسبب عناده وعندها سافر الى القسطنطنية يطلب النصر من ملك بيزنطه (جستنيان ) ولكنه عاد مهزوما خائبا حزينا ومات مسوما بالقرب من أنقره وقيل هي بسبب تقرحات تشبه الجدري بلغ شعر امرىء القيس الذي وصل إلينا زهاء ألف بيت منجمة في مائة قطعة بين طويلة و قصيرة نجدها في ديوانه ، و من يستعرض هذا الديوان يجد فيه موضوعات كثيرة ، و وصف . منزلته الشعرية :
أجمع الأقدمون على أن امرأ القيس واحد من شعراء الطبقة الأولى في العصر الجاهلي و هم زهير و النابغة و الأعشى و امرؤ القيس و قد شهد له بالسبق نقاد و رواة و شعار و بلغاء ، لأن خصائصه الفنية جعلته يفوق سواه .



مناسبة النص:-
هذه الأبيات التي سأوردها من معلقة امرؤ القيس وهي من أشهر المعلقات بدأها على عادة الشعراء الجاهليين بذكر الديار والأطلال وفراق الأحبة .. ثم تغزل بعد ذلك بابنة عمه عنيزه (قيل ان اسمها فاطمة وعنيزة لقب لها وقيل اسمها عنيزة وفاطمة أخرى)..
بعد ذلك مضى يفتخر بأنه يقتحم الليل ويركب الخيل ..وتعد معلقة امرؤ القيس من عيون الشعر العربي الجاهلي وذلك لقوة أسلوبها وتنوع أغراضها .. وروعة خيالها وقوة تصويرها للبيئه الجاهلية.











المعلـــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ \\\|||\\## ـــقة الأولـــــــ!!@#$%ـــــــى
قِفَا نَبْكِ مِنْ ذِكْرَى حَبِيبٍ ومَنْزِلِ
بِسِقْطِ اللِّوَى بَيْنَ الدَّخُولِ فَحَوْمَلِ


فَتُوْضِحَ فَالمِقْراةِ لَمْ يَعْفُ رَسْمُـها
لـِمَا نَسَجَتْهَا مِنْ جَنُوبٍ وشَمْألِ



تَرَى بَعَرَ الأرْآمِ فِي عَرَصَاتِهَــا
وَقـِيْعَـانِهَا كَأنَّهُ حَبُّ فُلْفُــل

كَأنِّي غَدَاةَ البَيْنِ يَوْمَ تَحَمَّلـُـوا
لَـدَى سَمُرَاتِ الحَيِّ نَاقِفُ حَنْظَلِ


وُقُوْفاً بِهَا صَحْبِي عَلَّي مَطِيَّهُــم
يَـقُوْلُوْنَ لاَ تَهْلِكْ أَسَىً وَتَجَمَّـلِ


وإِنَّ شِفـَائِي عَبْـرَةٌ مُهْرَاقَـــة
فـَهَلْ عِـنْدَ رَسْمٍ دَارِسٍ مِنْ مُعَوَّلِ

كَدَأْبِكَ مِنْ أُمِّ الحُوَيْرِثِ قَبْلَهَـــا
وَجَـــارَتِهَا أُمِّ الرَّبَابِ بِمَأْسَـلِ

إِذَا قَامَتَا تَضَوَّعَ المِسْــكُ مِنْهُمَـا
نــَسِيْمَ الصَّبَا جَاءَتْ بِرَيَّا القَرَنْفُلِ


فَفَاضَتْ دُمُوْعُ العَيْنِ مِنِّي صَبَــابَةً
عـَلَى النَّحْرِ حَتَّى بَلَّ دَمْعِي مِحْمَلِي

ألاَ رُبَّ يَوْمٍ لَكَ مِنْهُنَّ صَالِـــحٍ
وَلاَ ســـِيَّمَا يَوْمٍ بِدَارَةِ جُلْجُـلِ











العشر أبيات الأخيرة ...


قَعَدْتُ لَهُ وصُحْبَتِي بَيْنَ ضَـارِجٍ
وبَيْنَ العـُذَيْـبِ بُعْدَمَا مُتأمـل

عَلَى قَطَنٍ بِالشَّيْمِ أَيْمَنُ صَوْبِـهِ
وَأَيْسَـرُهُ عَلَى السِّتَارِ فَيَذْبُـل

فَأَضْحَى يَسُحُّ المَاءَ حَوْلَ كُتَيْفـَة
يَكُبُّ عَلَى الأذْقَانِ دَوْحَ الكَنَهْبَلِ

ومَـرَّ عَلَى القَنَـانِ مِنْ نَفَيَانِـهِ
فَأَنْزَلَ مِنْهُ العُصْمَ مِنْ كُلِّ مَنْـزِلِ

وتَيْمَاءَ لَمْ يَتْرُكْ بِهَا جِذْعَ نَخْلَـةٍ
وَلاَ أُطـُمـاً إِلاَّ مَشِيْداً بِجِنْـدَلِ

كَأَنَّ ثَبِيْـراً فِي عَرَانِيْـنِ وَبْلِــهِ
كَبِيْـرُ أُنـَاسٍ فِي بِجَـادٍ مُزَمَّـلِ

كَأَنَّ ذُرَى رَأْسِ المُجَيْمِرِ غُـــدْوَةً
مِنَ السَّيْـلِ وَالأَغثَاءِ فَلْكَةُ مِغْـزَلِ

وأَلْقَى بِصَحْـرَاءِ الغَبيْطِ بَعَاعَــهُ
نُزُوْلَ اليَمَانـِي ذِي العِيَابِ المُحَمَّلِ

كَأَنَّ مَكَـاكِيَّ الجِـوَاءِ غُدَّبَــةً
صُبِحْنَ سُلافاً مـِنْ رَحيقٍ مُفَلْفَـلِ

كَأَنَّ السِّبَـاعَ فِيْهِ غَرْقَى عَشِيَّـةً
بِأَرْجَائِهِ القُصْوَى أَنَابِيْشُ عُنْصُـلِ




شرح الأبيات :-
قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل ...... بسقط اللوى بين الدخول فحومل
استوقف الشاعر صاحبيه – وخصهما بالتثنيه لأن خير الصحبة عند العرب ثلاثه –
وقال لهما ابكيا معي ذكرى الأحباب ومنازلهم التي في سقط اللوى ممتدة ما بن الدخول وحومل

فتوضح والمقراة لم يعف رسمها ...... لما نسجتها من جنوب وشمأل
توضح والمقراة : موضعان ، وسقط بين هذه المواضع الأربعة..
لم يعف رسمها : أي لم ينمح أثرها..
الرسم: ما لصق بالأرض من آثار الدار مثل البقر و الرماد وغيرهما والجمع أرسم ورسوم..
وشمال فيها ست لغات : شمال و شمال و شأمل وشمول وشَمْل و شَمَل..
نسج الريحين: اختلافهما عليها وستر إحداهما إياها بالتراب وكشف الأخرى التراب عنها.. وقيل : بل معناه لم يقتصر سبب محوها على نسج الريحين بل كان له أسباب منها هذا السبب ، ومر السنين ، وترادف الامطار وغيرها... وقيل : بل معناه لم يعف رسم حبها في قلبي وإن نسجتها الريحان.. والمعنيان الاولان أظهر من الثالث ، وقد ذكرها كلها ابن الانبارى...

ترى بعر الآرآم في عراصاتها ...... وقيعانها كأنه حب فلفــل
انظر بعينيك تر ديار الحبيبة التي كانت مأهولة بأهلها مأنوسة بهم خصبة الأرض كيف غادرها أهلها وأقفرت من بعدهم أرضها وسكنت رملها الظباء ونثرت في ساحتها بعرها حتى تراه كأنه حب الفلفل . في مستوى رحباتها...
كأني غداة البين يوم تحملوا ...... . لدى سمرات الحي ناقف حنظل
وقوفا بها صحبي علي مطيهم ..... يقولون لا تهلك أسى وتجــــــمل
يشبه الشاعر نفسه يوم الفراق بمن يدق ثمر الحنظل فتسيل دموعه . ويصف حاله وهو واقف وأصحابه يعزونه خشية أن يموت من الأسى .

وإن شفائي عبرة مهراقة ...... فهل عند رسم دارس من معول ؟؟
وإن مخلصي مما بي هو بكائيولا طائل في البكاء في هذا الموضع ، لأنه لا يرد حبيباً ولا يجدى على صاحبه خيراً ، أو لا أحد يعول عليه ويفزع إليه في هذا الموضع..

كدأبك من أم الحويرث قبلها ...... وجارتها أم الرباب بمأسل

يقول عادتك في حب هذه كعادتك من تينك : أي قلة حظك من وصال هذه ومعاناتك الوجد بها كقلة حظك من وصالها ومعاناتك الوجد بهما..



قبلها : أي قبل هذه التي شغفت بها الآن...






اذا قامتا تضوع المسك منهما ...... نسيم الصبا جاءت بريا القرنفل



إذا قامت أم الحويرث وأم الرباب فاحب ريح المسك منهما كنسيم الصبا إذا جاءت بعرف القرنفل ونشره ، شبه طيب رياهما بطيب نسيم هب على قرنفل وأتى برياه ، ثم لما وصفهما بالجمال وطيب النشر وصف حاله بعد بعدهما.. الريا (الرائحة الطيبه )




ففاضت دموع العين مني صبابة ...... على النحر بل حتى دمعي محملي


فسالت دموع عيني من فرط وجدي بهما وشدة حنيني إليهما حتى بل دمعي حمالة سيفي..





الا رب يوم لك منهن صالح ...... ولا سيما يوم من دارة جلجل

رب يوم فزت فيه بوصال النساء وظفرت بعيش صالح ناعم منهن ولا يوم من تلك الأيام مثل يوم دارة جلجل ، يريد أن ذلك اليوم كان أحسن الأيام وأتمها ، فأفادت ولا سيما التفضيل والتخصيص.




 مجرد طفلة التاريخ 12-16-2009 الساعة : 05:28 PM



 







آخر تعديل ظل الياسمين يوم 02-15-2010 في 02:10 AM.
رد مع اقتباس
قديم 01-06-2010, 05:53 PM   رقم المشاركة : 2
مجرد طفلة
:: كـاتبه مبدعـه ::
 
الصورة الرمزية مجرد طفلة






معلومات إضافية
  النقاط : 2177
  المستوى : مجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond repute
  الحالة :مجرد طفلة غير متواجد حالياً
Array
[skypeicon]
 
 


مزآجي
ربيع

S23mdile35 المعلـــــــــــــ(2 )ـــــــــقة

السلام عليكم ...
أعضاء المنتدى أعتذر لكم على الإطالة ... وهذا لظروف دراسية >> الله لا يورييييكم


نبذة مختصرة عن الشاعر :-

ولد عنترة بن شداد العبسي لأب شريف وأم حبشية تدعى زبيبة , فانتفى منه أبوه منذ ولادته على عادتهم في أبناء الإماء , ولكنه نزع بنفسه عن حال العبودية , وأخذ يروض نفسه على الفروسية حتى غدا فارسا لا يشق له غبار . وحدث أن بعض أحياء العرب أغاروا على عبس فاستاقوا إبلهم
, وتبعهم العبسيون وعنترة فيهم . فقال له أبوه : كر يا عنترة . فأجابه وهو غاضب عليه لاستعباده إياه : إن العبد لا يحسن الكر, وإنما يحسن الحلب والصر ، فقال له : كر وأنت حر . فكر وقاتل قتالا شديدا حتى هزم المغيرين واسترجع الإبل , فاستلحقه أبوه , وعرف عنترة بعد ذلك كمثل يضرب في الجرأة والشجاعة

مناســـــــــــبة النص:-

نبذ عنترة في صغره لسواده وكان راعيا لإبل ابيه , ثم لم اشتعلت حرب داعس والغبراء بين قبيلة عبس وبني عمهم ذبيان ... تجلت بطولات عنترة القتالية ...\\
وظهرت مواهبه الشعرية .. وكان في شعره كثيرا ما يذكر ابنة عمه عبلة مالك
..
وفي هذه الأبيات يخاطب عنترة ابنة عمه مفتخرا بخلقه وشجاعته .. ويقال: إن عنترة
لم يكن في صغره يجيد الشعر , وإنه نبغ في الشعر دفعة واحدة في كبره.

المعــــــــــ$$##$%ـــــلقة الثانـــــ###ــ%%ـــــــية



هَلْ غَادَرَ الشُّعَرَاءُ منْ مُتَـرَدَّمِ


أم هَلْ عَرَفْتَ الدَّارَ بعدَ تَوَهُّـمِ



يَا دَارَ عَبْلـةَ بِالجَواءِ تَكَلَّمِـي


وَعِمِّي صَبَاحاً دَارَ عبْلةَ واسلَمِي



فَوَقَّفْـتُ فيها نَاقَتي وكَأنَّهَـا


فَـدَنٌ لأَقْضي حَاجَةَ المُتَلَـوِّمِ



وتَحُـلُّ عَبلَةُ بِالجَوَاءِ وأَهْلُنَـا


بالحَـزنِ فَالصَّمَـانِ فَالمُتَثَلَّـمِ



حُيِّيْتَ مِنْ طَلَلٍ تَقادَمَ عَهْـدُهُ


أَقْـوى وأَقْفَـرَ بَعدَ أُمِّ الهَيْثَـمِ



حَلَّتْ بِأَرض الزَّائِرينَ فَأَصْبَحَتْ


عسِراً عليَّ طِلاَبُكِ ابنَةَ مَخْـرَمِ



عُلِّقْتُهَـا عَرْضاً وأقْتلُ قَوْمَهَـا


زعماً لعَمرُ أبيكَ لَيسَ بِمَزْعَـمِ



ولقـد نَزَلْتِ فَلا تَظُنِّي غَيْـرهُ


مِنّـي بِمَنْـزِلَةِ المُحِبِّ المُكْـرَمِ



كَـيفَ المَزارُ وقد تَربَّع أَهْلُهَـا


بِعُنَيْـزَتَيْـنِ وأَهْلُنَـا بِالغَيْلَـمِ



إنْ كُنْتِ أزْمَعْتِ الفِراقَ فَإِنَّمَـا


زَمَّـت رِكَائِبُكُمْ بِلَيْلٍ مُظْلِـمِ



مَـا رَاعَنـي إلاَّ حَمولةُ أَهْلِهَـا


وسْطَ الدِّيَارِ تَسُفُّ حَبَّ الخِمْخِمِ





العشر أبيات الأخيرة





لـمَّا رَأيْتُ القَوْمَ أقْبَلَ جَمْعُهُـمْ


َتَـذَامَرُونَ كَرَرْتُ غَيْرَ مُذَمَّـمِ



يَدْعُـونَ عَنْتَرَ والرِّماحُ كأَنَّهـا


أشْطَـانُ بِئْـرٍ في لَبانِ الأَدْهَـمِ



مازِلْـتُ أَرْمِيهُـمْ بِثُغْرَةِ نَحْـرِهِ


ولِبـانِهِ حَتَّـى تَسَـرْبَلَ بِالـدَّمِ



فَـازْوَرَّ مِنْ وَقْـعِ القَنا بِلِبانِـهِ


وشَـكَا إِلَىَّ بِعَبْـرَةٍ وَتَحَمْحُـمِ



لو كانَ يَدْرِي مَا المُحاوَرَةُ اشْتَكَى


وَلَـكانَ لو عَلِمْ الكَلامَ مُكَلِّمِـي



ولقَـدْ شَفَى نَفْسي وَأَذهَبَ سُقْمَهَـا


قِيْلُ الفَـوارِسِ وَيْكَ عَنْتَرَ أَقْـــدِمِ



والخَيـلُ تَقْتَحِمُ الخَبَارَ عَوَابِســـاً


مِن بَيْنَ شَيْظَمَـةٍ وَآخَـرَ شَيْظـَمِ



ذُللٌ رِكَابِي حَيْثُ شِئْــتُ مُشَايعِي


لُــبِّي وأَحْفِـزُهُ بِأَمْـرٍ مُبْــرَمِ



ولقَدْ خَشَيْتُ بِأَنْ أَمُوتَ ولَم تَـدُرْ


للحَرْبِ دَائِرَةٌ على ابْنَي ضَمْضَـمِ



الشَّـاتِمِيْ عِرْضِي ولَم أَشْتِمْهُمَـا


والنَّـاذِرَيْـنِ إِذْ لَم أَلقَهُمَا دَمِـي



إِنْ يَفْعَـلا فَلَقَدْ تَرَكتُ أَباهُمَـا


جَـزَرَ السِّباعِ وكُلِّ نِسْرٍ قَشْعَـمِ






شرح المعلقــــــــــــــة:-

هل غادر الشعراء من متردم ,...., أم هل عرفت الدار بعد توهم

هل تركت الشعراء موضعا مسترقعا إلا وقد رقعوه وأصلحوه ؟ وهذا استفهام يتضمن معنىالإنكار ، أي لم يترك الشعراء شيئا يصاغ فيه شعر إلا وقد صاغوه فيه ...
ثم أضرب الشاعر عن هذا الكلام وأخذ في فن آخر فقال مخاطبا نفسه : هل عرفت دار عشيقتكبعد شكك فيها ، وأم هنا معناها( بل أعرفت) ، وقد تكون أم بمعنى (بل) مع همزة الاستفهام .

يا دار عبلة بالجواء تكلمي ,...., وعمي صباحا دار عبلة واسلمي

يا دار حبيبتي بهذا الموضع (الجواء- وهو واد بالقصيم بالقرب من مدينة بريده-)، تكلمي وأخبريني عن أهلك ما فعلوا . ثم حياها بقوله عمي صباحا ( تحية أهل الجاهلية) أي : طاب عيشك في صباحك وسلمت يا دار حبيبتي عبلة .

فوقفت بها ناقتي وكأنها ,....,فدن لأقضي حاجة المتلوم
حبست ناقتي في دار حبيبتي ، ثم شبه الناقة بقصر في عظمها وضخم جرمها ، ثم قال : وإنما حبستها ووقفتها فيها لأقضي حاجة المتمكث يجزعني من فراقها وبكائي على أياموصالها.



وتحل عبلة بالجواء وأهلنا,....,بالحزن فالصمان فالمتلثم

يقول : وهي نازلة بهذا الموضع وأهلنانازلون بهذه المواضع

حييت من طلل تقادم عهده ,...., أقوى وأقفر بعد أم الهيثم
أم الهيثم : كنية عبلة يقول : حييت من جملة الأطلال ، أي خصصت بالتحية من بينها ،ثم أخبر أنه قدم عهده بأهله وقد خلا عن المكان بعد ارتحال حبيبته عنه

حلت بأرض الزائرين فأصبحت ,....,عسرا علي طلابك ابنة مخرم

نزلت الحبيبة بأرض أعدائي فعسر علي طلبها وسماهم بالزائرين

تشبيها لتهديدهم وتوعيدهم بزئير الأسد .

علقتها عرضا وأقتل قومها ,...., زعما لعمر أبيك ليس بمزعم

عشقتها وشغفت بها مفاجأة من غير قصد مني : أي نظرت إليها نظرة أكسبتني شغفا وشغفتبها وكلفا مع قتلي قومها ، أي مع ما بيننا من القتال ، ثم قال : أطمع في حبك طمعالا موضع له لأنه لا يمكنني الظفر بوصالك مع ما بين الحيين من القتال والمعاداة ؛والتقدير : أزعم زعما ليس بمزعم أقسم بحياة أبيك أنه كذلك.


ولقد نزلت فلا تظني غيره ,...., مني بمنزلة المحب المكرم

يقول : وقد نزلت من قلبي منزلة من يحب ويكرم فتيقني هذاواعلميه قطعا ولا تظني غيره




كيف المزار وقد تربع أهلها ,...., بعنيزتين وأهلنا بالغيلم

التربع : الإقامة زمن الربيع
كيف يمكنني أن أزورها وقد أقام أهلها زمن الربيع بهذين الموضعين وأهلنا بهذا الموضعوبينهما مسافة بعيدة وشقة مديدة ؟.

إن كنت أزعمت الفراق فإنما ,....,زمت ركائبكم بليل مظلم

يقول : إن وطنت نفسك على الفراق وعزمت عليه فإني قد شعرت به بزمكم إبلكم ليلا ،وقيل بل معناه : قد عزمت على الفراق فان إبلكم قد زمت بليل مظلم

ما رعاني الا حمولة أهلها ,...., وسط الديار تسف حب الخمخم

الخمخم : نبت تعلفه الإبل ، السف والإستفاف معروفان . يقول : ما أفزعتني إلا استفافابلها حب الخمخم وسط الديار ، أي ما أنذرني بارتحالها إلا انقضاء مدة الانتجاعوالكلإ فإذا انقضت مدة الانتجاع علمت أنها ترتحل إلى دار حيها .


التعليــــق على أسلوب النص :-

تتضح في الأبيات أن ألفاظ عنترة .. مع أنها يغلب عليها الطابع البدوي .. فهي سهلة أسهل من معظم الشعراء الجاهليين ..

كما أن الأبيات تصور البيئة البدوية ..\
وتعطي أيضا صورة واضحة لشخصية عنتر ... فهو فارس .. وشجاع .. كريم .. وشاعر مبدع ...

يتميز شعر عنترة بصورة عامة .. – وخصوصا غزله – برقة وعذوبة مصدرها إخلاصه في الحب ...



 







رد مع اقتباس
قديم 01-14-2010, 01:17 AM   رقم المشاركة : 3
مجرد طفلة
:: كـاتبه مبدعـه ::
 
الصورة الرمزية مجرد طفلة






معلومات إضافية
  النقاط : 2177
  المستوى : مجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond repute
  الحالة :مجرد طفلة غير متواجد حالياً
Array
[skypeicon]
 
 


مزآجي
ربيع

افتراضي المعلــــــ 3 ــــقة

نبذة مختصرة عن الشاعر :-

هو طرفة بن العبد بن بكر بن وائل ... ولد في بيت متأصل .. بالشعر فأبوه شاعر .. وخال أبيه المرقش الأكبر .. شاعر .. وعمه المرقش الأصغر شاعر .. وخاله المتلمس شاعر ...
..

وبالتالي فقد أجمع مؤرخو الأدب ومفكروه على سمو مكانته الشعرية .. لأن شعره يصدر عن موهبة فطرية ... وتجربة نابضة ...

كان طرفة ابن العبد قد هجا عمرو ابن هند ... فأمر عامله في البحرين ليقتله ... فقام والي البحرين بكتب كتاب لطرفة بن العبد مفادها .. أنه يريد حضوره ليكرمه فانطلت الخدعة على طرفة لثقته بعمرو ابن هند .. فقتل .



مناسبة الـــــــــنص :-


يبدو أن طرفة كتب معلقته على فترات مختلفة ... لأنها متباعدة الأفكار ..

فنجده قد بدأ – كعادة الشعراء الجاهليين – بالوقوف على الأطلال وتذكر الأحباب
ثم استرسل في وصف ناقته .. وانهاها بحكم جميلة .. لكن عاطفة الألم من ظلم الأٌقارب
تسود القصيدة وقيل أن مجموعة معلقته أكثر من 100 بيت .




المعلــــــــــــــــــ %%&#@ــــــقة الثالــــــــــــ@@ـــــثة :-




لِخَـوْلَةَ أطْـلالٌ بِبُرْقَةِ ثَهْمَـدِ





تلُوحُ كَبَاقِي الوَشْمِ فِي ظَاهِرِ اليَدِ




وُقُـوْفاً بِهَا صَحْبِي عَليَّ مَطِيَّهُـمْ




يَقُـوْلُوْنَ لا تَهْلِكْ أسىً وتَجَلَّـدِ




كَـأنَّ حُـدُوجَ المَالِكِيَّةِ غُـدْوَةً




خَلاَيَا سَفِيْنٍ بِالنَّوَاصِـفِ مِنْ دَدِ




عَدَوْلِيَّةٌ أَوْ مِنْ سَفِيْنِ ابْنَ يَامِـنٍ




يَجُوْرُ بِهَا المَلاَّحُ طَوْراً ويَهْتَـدِي




يَشُـقُّ حَبَابَ المَاءِ حَيْزُومُهَا بِهَـا




كَمَـا قَسَمَ التُّرْبَ المُفَايِلَ بِاليَـدِ




وفِي الحَيِّ أَحْوَى يَنْفُضُ المَرْدَ شَادِنٌ




مُظَـاهِرُ سِمْطَيْ لُؤْلُؤٍ وزَبَرْجَـدِ




خَـذُولٌ تُرَاعِـي رَبْرَباً بِخَمِيْلَـةٍ




تَنَـاوَلُ أطْرَافَ البَرِيْرِ وتَرْتَـدِي




وتَبْسِـمُ عَنْ أَلْمَى كَأَنَّ مُنَـوَّراً




تَخَلَّلَ حُرَّ الرَّمْلِ دِعْصٍ لَهُ نَـدِ




سَقَتْـهُ إيَاةُ الشَّمْـسِ إلاّ لِثَاتِـهِ




أُسِـفَّ وَلَمْ تَكْدِمْ عَلَيْهِ بِإثْمِـدِ




ووَجْهٍ كَأَنَّ الشَّمْسَ ألْقتْ رِدَاءهَا




عَلَيْـهِ نَقِيِّ اللَّـوْنِ لَمْ يَتَخَـدَّدِ






العشر أبيات الآخيرة \\\||






ولا تَجْعَلِيْنِي كَأَمْرِىءٍ لَيْسَ هَمُّـهُ




كَهَمِّي ولا يُغْنِي غَنَائِي ومَشْهَـدِي




بَطِيءٍ عَنْ الجُلَّى سَرِيْعٍ إِلَى الخَنَـى




ذَلُـولٍ بِأَجْمَـاعِ الرِّجَالِ مُلَهَّـدِ




فَلَوْ كُنْتُ وَغْلاً فِي الرِّجَالِ لَضَرَّنِي




عَـدَاوَةُ ذِي الأَصْحَابِ والمُتَوَحِّـدِ




وَلَكِنْ نَفَى عَنِّي الرِّجَالَ جَرَاءَتِـي




عَلَيْهِمْ وإِقْدَامِي وصِدْقِي ومَحْتِـدِي




لَعَمْـرُكَ مَا أَمْـرِي عَلَـيَّ بُغُمَّـةٍ




نَهَـارِي ولا لَيْلِـي عَلَيَّ بِسَرْمَـدِ




ويَـوْمٍ حَبَسْتُ النَّفْسَ عِنْدَ عِرَاكِـهِ




حِفَاظـاً عَلَـى عَـوْرَاتِهِ والتَّهَـدُّدِ




عَلَى مَوْطِنٍ يَخْشَى الفَتَى عِنْدَهُ الرَّدَى




مَتَى تَعْتَـرِكْ فِيْهِ الفَـرَائِصُ تُرْعَـدِ




وأَصْفَـرَ مَضْبُـوحٍ نَظَرْتُ حِـوَارَهُ




عَلَى النَّارِ واسْتَوْدَعْتُهُ كَفَّ مُجْمِـدِ




سَتُبْدِي لَكَ الأيَّامُ مَا كُنْتَ جَاهِـلاً




ويَأْتِيْـكَ بِالأَخْبَـارِ مَنْ لَمْ تُـزَوِّدِ




وَيَأْتِيْـكَ بِالأَخْبَارِ مَنْ لَمْ تَبِعْ لَـهُ




بَتَـاتاً وَلَمْ تَضْرِبْ لَهُ وَقْتَ مَوْعِـدِ






شرح الأبيـــــــــــــــــــات :-


لخولة أطلال ببرقة ثهمد ... تلوح كباقي الوشم في ظاهر اليد
خولة : اسم امرأة كلبية
لهذه المرأة أطلال ديار بالموضع الذي يخالط أرضه حجارة وحصى من ثهمد فتلمع تلكالأطلال لمعان بقايا الوشم في ظاهر الكف

وقوفا بها صحبي علي مطيهم ... يقولون لا تهلك أسى وتجلد

تفسير هذا البيت كتفسيره في معلقة أمرئ القيس
وتجلد بمعنى تصبر

كأن حدوج المالكية غدوة ... خلايا سفينة بالنواصف من دد
يقول : كأن مراكب العشيقة المالكية غدوة فراقها بنواحي وادي دد سفن عظام . شبهالشاعر الإبل و عليها الهوادج بالسفن العظام ، وقيل : بل حسبها سفنا عظاما من فرطلهوه وولهه ، إذا حملت ددا على اللهو ، وإن حملته على أنه واد بعينه فمعناه علىالقول الأول

عدولية أو من سفين ابن يامن ... يجور بها الملاح طورا ويهتدي
عدولي : قبيلة من أهل البحرين ، وابن يامن : رجل منأهلها ، الجور : العدول عن الطريق ، ، الطور : التارة ، يقول : هذه السفن التي تشبهها هذه الإبل من هذه القبيلة أو من سفن هذاالرجل ، الملاح يجريها مرة على استواء واهتداء ، وتارة يعدل بها فيميلها عن سننالاستواء ، وكذلك الحداة تارة يسوقون هذه الإبل على سمت الطريق ، وتارة يميلها عنالطريق ليختصروا المسافة ، وخص سفن هذه القبيلة وهذا الرجل لعظمها وضخمها ثم شبهسوق الإبل تارة على الطريق وتارة على غير الطريق بإجراء الملاح السفينة مرة على سمتالطريق ومرة

يشق حباب الماء حيزومها بها ... كما قسم الترب المفايل باليد
الفيال : ضرب من اللعب ، وهو أن يجمع التراب فيدفن فيه شيء، ثم يقسم التراب نصفين ،ويسأل عن الدفين في أيهما هو ، فمن أصاب فسمر ومن أخطأ فمر ، يقال : فايل هذا الرجليفايل مفايلة وفيالا إذا لعب بهذا الضرب من اللعب . شبه الشاعر شق السفن الماء بشقالمفايل التراب المجموع بيده

وفي الحي أحوى ينفض المرد شادن... مظاهر سمطي لؤلؤ وزبرجد
الأحوى : الذي في شفتيه سمرة
يقول :وفي الحي حبيب يشبه ظبيا أحوى في كحل العينين وسمرة الشفتين في حال نفض الظبي ثمرالأراك لأنه يمد عنقه في تلك الحال ، ثم صرح بأنه يريد إنسانا ، وقال قد لبس عقدينأحدهما من اللؤلؤ والآخر من الزبرجد ، شبهه بالظبي في ثلاثة أشياء : في كحل العينينوحوة الشفتين ، وحسن الجيد ، ثم أخبر أنه متحل بعقدين من لؤلؤ وزبرجد.

خذول تراعي ربربا بخميلة ... تناول أطراف البرير وتردي
هذه الظبية التي اشبهها الحبيب ظبية خذلت اولادها وذهبت مع صواحبها في قطيع منالظباء ترعى معها في أرض ذات شجر أو ذات رملة منبتة تتناول اطراف الأراك وترتديبأغصانه.

وتبسم عن دمي كأن منورا ... تخلل حر الرمل دعص له ند

الألمى : الذي يضرب لون شفتيه إلى السواد, الدعص : الكثيب من الرمل
يقول وتبسم الحبيبة عن ثغر ألمى الشفتين كأنه أقحوان خرج نوره في دعص ند يكون ذلكالدعص فيما بين رمل خالص لايخالطه تراب ، وإنما جعله نديا ليكون الاقحوان غضا ناضرا.

سقته إيا الشمس الا لثاته ... أسف ولم تكدم عليه بإثمد
ثم وصف ثغرها فقال : سقاة شعاع الشمس ، أي كأن الشمس أعارته ضوءها . ثم قال : إلالثاته ، يستثنى اللثات لأنه لا يستحب بريقها ونساء العرب تذر الإثمد على الشفاه واللثات فيكون ذلك أشدلمعان الأسنان

ووجه كأن الشمس ألقت رداءها ... عليه نقي اللون لم يتخدد
التخدد : التشنج والتغضن يقول : وتبسم عن وجه كأن الشمسكسته ضياءها وجمالها ثم ذكر ان وجهها نقي اللونغير متشنج متغضن . وصف وجهها بكمال الضياء والنقاء والنضارة .\

التعلــــــــــيق على أسلوب النص:-
القصيدة تذكر حياة الشباب الجاهليين ممن ينتمون للبيوت العريقة ويحصلون على الأموال فيصرفونها وراء اللهو والشرب ولكنهم وقت الشدائد يظهرون البطولات
كما نرى أن طرفة على صغر سنة عميق التجربة ولولا مقتله صغيرا لكان من أعظم الشعراء الجاهليين ...
تمثل الناس كثيرا بأبياته خصوصا الأبيات الأخيرة وكان لمعلقته أثرا عظيما على الناس ..




 







آخر تعديل ظل الياسمين يوم 02-15-2010 في 02:10 AM.
رد مع اقتباس
قديم 03-01-2010, 12:52 PM   رقم المشاركة : 4
مجرد طفلة
:: كـاتبه مبدعـه ::
 
الصورة الرمزية مجرد طفلة






معلومات إضافية
  النقاط : 2177
  المستوى : مجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond repute
  الحالة :مجرد طفلة غير متواجد حالياً
Array
[skypeicon]
 
 


مزآجي
ربيع

S23mdile35 المعــــــ$%ــلقة الـــــ5555ــــخامسة

نبذه مختصرة عن قائل النص:-
هو زهير بن ربيعة بن رياح من قبيلة مزينة من مضر . وكنية أبيه أبو سلمى ترعرع وتربى على يد خاله الشاعر بشامة بن الغدير فأخذ عنه الكثير , وبعد وفاة والده .. تزوجت أمه من شاعر جاهلي .. الا وهو أوس بن حجر .. فعني بزهير واتخذه راوية له .

يقال ان زهير تزوج من امرأة جميلة اسمها ليلى وتكنى بأم أوفى ... ولما لم تنجب له أولادا طلقها وتزوج قريبة له من جهة امه ... فأنجبت له ولدان هما كعب وبجير . ويبدو أن أم أوفى بقيت تحتل تفكير زهير .. فحاول أن يعود إليها ولكنها لم تقبل.
عاش زهير .. وعمر طويلا .. تسعين عاما بالتحديد وتوفي قبيل بعثة النبي – صلى الله عليه وسلم –




منــــاسبة النص :-
كانت قصائد زهير ( الحوليات ) يكتبها على فترات طويلة ولذا سميت بالحوليات لأنه كان يكتبها وينقحها ويعرضها في حول كامل ..
ولأنه كان ينظمها في وقت طويل فسيتضح لنا أنها مختلفة المواضيع ....

فبداية على عادة الشعراء الجاهليين .. يبدأ بذكر محبوبته ... والوقوف على الأطلال .. والجزء الثاني من القصيدة نظمها في المدح وهو ..
أن زهير عاش في قبيلة غطفان والتي كانت تتضمن عدة قبائل أخرى( عبس وذبيان ..وفزارة وغيرها ) ولكن حدث في يوم من الأيام أن أقاموا سباقا بين فارس من عبس وحصانه ( داحس ) وبين فارس آخر من ذبيان وفرسه ( الغبراء) ويبدو أن داحس سبق الغبراء .. فنصب له بعض فتيان ذبيان كمينا
فوقع الحصان وسقط عنه فارسه ... وارتفع اللغط فالجدال فحرب مريرة دامت أربعين عاما .. وهي حرب داعس والغبراء .. ومات فيها من مات وصعب ذفع الديات ... الى أن تطوع رجلان من ذبيان فدفعا الديات .. وحقنا دماء ما تبقى من القبيلتين ... وجزء المعلقة الثاني في مدح هذين الرجلين وهما هرم بن سنان ..
والحارث بن عوف .
آما بقية المعلقة فقد نظمها زهير .. بالحكم الجميلة والنصائح الرائعة بمعنى الكلمة








 







آخر تعديل مجرد طفلة يوم 03-01-2010 في 01:14 PM.
رد مع اقتباس
قديم 03-01-2010, 01:15 PM   رقم المشاركة : 5
مجرد طفلة
:: كـاتبه مبدعـه ::
 
الصورة الرمزية مجرد طفلة






معلومات إضافية
  النقاط : 2177
  المستوى : مجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond repute
  الحالة :مجرد طفلة غير متواجد حالياً
Array
[skypeicon]
 
 


مزآجي
ربيع

افتراضي

المعلــــ***@@&&***ـقة الرابــ##$%**$@ـــــعة


أَمِنْ أُمِّ أَوْفَى دِمْنَةٌ لَـمْ تَكَـلَّمِ
بِـحَوْمانَة الـدَّرَّاجِ فَالْـمُتَثَلَّـمِ
وَدارٌ لَهَـا بِالرَّقْمَتَيْـنِ كَأَنَّهَـا
مَراجِيعُ وَشْمٍ في نَواشِـرِ مِعْصَـمِ
بِهَا العَيْنُ وَالأَرْآمُ يَمْشِينَ خِلْفَةً
وَأَطْـلاؤُهَا يَنْهَضْنَ مِنْ كُلِّ مَجْثَمِ
وَقَفْتُ بِهَا مِنْ بَعْدِ عِشْرِينَ حِجَّـةً
فَـلأيَاً عَرَفْتُ الـدَّارَ بَـعْدَ تَـوَهُّمِ
أَثَافِيَّ سُفْعَاً في مُعَرَّسِ مِرْجَـلٍ
وَنُـؤْيَاً كَجِذْمِ الحَوْضِ لَـمْ يَتَثَلَّمِ
فَلَمَّا عَرَفْتُ الدَّارَ قُلْتُ لِرَبْعِهَـا
أَلا انْعِمْ صَبَاحَاً أَيُهَا الرَّبْعُ وَاسْلَـمِ
تَبَصَّرْ خَليلِي هَلْ تَرَى مِنْ ظَعائِـنٍ
تَـحَمَّلْنَ بِـالْعَلْياءِ مِنْ فَوْقِ جُرْثَمِ
جَعَلْنَ الْقَنَانَ عَنْ يَـمِينٍ وَحَزْنَـهُ
وَكَمْ بِـالقَنَانِ مِنْ مُـحِلٍّ وَمُحْرِمِ
عَلَوْنَ بِأَنْمَاطٍ عِتَـاقٍ وَكِـلَّةٍ
وِرَادٍ حَوَاشِـيهَا مُشَـاكِهَةِ الـدَّمِ
وَوَرَّكْنَ في السُّوبَانِ يَعْلُوْنَ مَتْنَـهُ
عَلَـيْهِنَّ دَلُّ الـنَّـاعِمِ الـمُـتَنَعِّمِ
بَكَرْنَ بُكُورًا وَاسْتَحَرْن بِسُحْـرَةٍ
فَهُـنَّ وَوَادِي الـرَّسِّ كَالْيَدِ لِـلْفَمِ
وَفِيهِنَّ مَلْهَىً لِلَّطِيـفِ وَمَنْظَرٌ
أَنِـيـقٌ لِعَـيْنِ الـنَّاظِرِ الـمُتَوَسِّمِ
كَأَنَّ فُتَاتَ الْعِهْنِ في كُلِّ مَنْزِلٍ
نَزَلْنَ بِـهِ حَبُّ الْـفَنَا لَـمْ يُحَطَّمِ
فَلَمَّا وَرَدْنَ المَاءَ زُرْقَاً جِـمَامُهُ
وَضَـعْنَ عِـصِيَّ الـحَاضِرِ المُتَخَيِّمِ
ظَهَرْنَ مِنَ السُّوبَانِ ثُمَّ جَزَعْنَـهُ
عَلَى كُلِّ قَـيْنِيٍّ قَـشِيبٍ وَمُـفْأَمِ
فَأَقْسَمْتُ بِالْبَيْتِ الذِّي طَافَ حَوْلَهُ
رِجَـالٌ بَـنَوْهُ مِنْ قُـرَيْشٍ وَجُرْهُمِ
يَمِـينًا لَنِعْمَ الـسَّيدَانِ وُجِـدْتُمَا
عَـلَى كُلِّ حَـالٍ مِنْ سَحِيلٍ وَمُبْرَمِ
تَدَارَكْتُما عَبْسَاً وَذُبْـيَانَ بَـعْدَمَا
تَـفَانَوْا وَدَقُّـوا بَـيْنَهُمْ عِطْرَ مَنْشَمِ
وَقَدْ قُلْتُمَا إِنْ نُدْرِكِ السِّلْمَ وَاسِعاً
بِـمَالٍ وَمَـعْرُوفٍ مِنَ الْقَوْلِ نَسْلَمِ
فَأَصْبَحْتُمَا مِنْهَا عَـلَى خَيْرِ مَوْطِنٍ
بَـعِيدَيْن فِيهَا مِنْ عُقُوقٍ وَمَـأْثَمِ
عَظِيمَيْنِ في عُلْيَا مَـعَدٍّ هُدِيْتُمَـا
وَمَنْ يَسْتَبِحْ كَنْزَاً مِنْ المَجْدِ يَعْظُمِ
تُـعَفَّى الْـكُلُومُ بِالْمِئيِنَ فَأَصْبَحَتْ
يُـنَجِّمُهَا مَنْ لَـيْسَ فِيهَا بِـمُجْرِمِ
يُـنَـجِّمُهَا قَوْمٌ لِـقَـوْمٍ غَـرَامَةً
وَلَـمْ يُهَرِيقُوا بَيْنَهُمْ مِلْءَ مِحْجَمِ
فَـأَصْبَحَ يَـجْرِي فِيهِمُ مِنْ تِلاَدِكُمْ
مَغَـانِمُ شَتَّى مِـنْ إِفَـالٍ مُـزَنَّمِ
أَلاَ أَبْلِـغِ الأَحْلاَفَ عَـنِّي رِسَـالَةً
وَذُبْـيَانَ هَلْ أَقْسَمْتمُ كُـلَّ مُـقْسَمِ
فَلاَ تَـكْتُمُنَّ اللهَ مَا فِي نُـفُوسِكُمْ
لِـيَخْفَى وَمَهْمَا يُـكْتَمِ اللهُ يَـعْلَمِ
يُـؤَخَّرْ فَيُوضَعْ فـي كِتَابٍ فَيُدَّخَرْ
لِـيَوْمِ الْحِسَابِ أَوْ يُعَجَّلْ فَـيُنْقَمِ
وَمَا الـحَرْبُ إِلاَّ مَـا عَلِمْتمْ وَذُقْتُمُ
وَمَا هُـوَ عَنْهَا بِـالحَدِيثِ المُرَجَّمِ
مَتَـى تَـبْعَثُوهَا تَـبْعَثُوهَا ذَمِـيمَةً
وَتَضْـرَ إِذَا ضَـرَّيْتُمُوهَا فَـتَضْرَمِ
فَـتَعْرُككُمُ عَرْكَ الـرَّحَى بِـثِفَالِهَا
وَتَلْـقَحْ كِشَافَاً ثُمَّ تُنْـتَجْ فَـتُتْئِمِ
فَتُنْـتِجْ لَكُمْ غِلْمَانَ أَشْـأَمَ كُـلُّهُمْ
كَأَحْمَرِ عَـادٍ ثُمَّ تُـرْضِعْ فَـتَفْطِمِ
فَـتُغْلِلْ لَكُمْ مَا لاَ تُـغِلُّ لأَهْلِهَا
قُرَىً بِـالْعِرَاقِ مِنْ قَـفِيزٍ وَدِرْهَمِ
لَعَمْرِي لَـنِعْمَ الـحَيُّ جَـرَّ عَلَيْهِمُ
بِمَا لاَ يُوَاتِيهِم حُصَيْنُ بْنُ ضَمْضَمِ
وَكَانَ طَوَى كَـشْحًا عَلَى مُسْتَكِنَّةٍ
فَـلاَ هُـوَ أَبْدَاهَا وَلَـمْ يَـتَقَدَّمِ
وَقَالَ سَأَقْضِي حَـاجَتِي ثُـمَّ أَتَّقِي
عَـدُوِّي بِأَلْفٍ مِنْ وَرَائِـيَ مُلْجَمِ
فَشَـدَّ وَلَـمْ يُـفْزِعْ بُـيُوتاً كَثِيَرةً
لَدَى حَيْثُ أَلْقَتْ رَحْلَهَا أُمُّ قَشْعَمِ
لَدَى أَسَـدٍ شَاكِي الـسِلاحِ مُقَذَّفٍ
لَـهُ لِبَـدٌ أَظْفَـارُهُ لَـمْ تُـقَلَّمِ
جَـرِيءٍ مَتَى يُـظْلَمْ يُعَاقِبْ بِظُلْمِهِ
سَـرِيعاً وَإِلا يُـبْدَ بِالظُّلْمِ يَـظْلِمِ
رَعَـوْا ظِـمْأَهُمْ حَتَى إِذَا تَمَّ أَوْرَدُوا
غِمَـارَاً تَـفَرَّى بِالسِّلاحِ وَبِـالدَّمِ
فَقَضَّوْا مَـنَايا بَـيْنَهُمْ ثُـمَّ أَصْدَرُوا
إِلـى كَـلإٍٍٍٍ مُسْـتَوْبِلٍ مُـتَوَخِّمِ
لَـعَمْرُكَ مَا جَرَّت عَلَيْهِمْ رِماحُهُمْ
دَمَ ابـنِ نَهِيكٍ أَو قَتِـيلِ الـمُثَلَّمِ
وَلا شَـارَكَتْ في الموْتِ فِي دَمِ نَوْفَلٍ
وَلا وَهَبٍ مِنْهُم وَلا ابْـنِ المُخَزَّمِ
فَكُـلاً أَراهُـمْ أَصْـبَحُوا يَـعْقِلُونَهُ
صَـحِيحَاتِ مَالٍ طَالِعَاتٍ بِمَخْرَمِ
لَحِيٍّ حِـلالٍ يَـعْصُمُ النَّاسَ أَمْرَهُمْ
إِذا طَرَقَتْ إِحْدِى الَّـليَالِي بِمُعْظَمِ
كِرَامٍ فَلا ذُو الـضِّغْنِ يُدْرِكُ تَبْلَهُ
وَلا الجَارِمُ الـجَانِي عَلَيْهِمْ بِمُسْلَمِ
سَئِمْتُ تَكَالِيفَ الـحَياةِ وَمَنْ يَعِشْ
ثَـمَانِينَ حَوْلاً لا أَبَـا لَكَ يَـسْأَمِ
وأَعْـلَمُ مَا فِي الْيَوْمِ وَالأَمْسِ قَبْلَهُ
وَلـكِنّني عَـنْ عِلْمِ مَا فِي غَدٍ عَمِ
رَأَيْتُ المَنَايَا خَبْطَ عَشْوَاءَ مَنْ تُصِبْ
تُـمِتْهُ وَمَنْ تُـخْطِىءْ يُعَمَّرْ فَيَهْرَمِ
وَمَنْ لَـمْ يُـصَانِعْ في أُمُورٍ كَثِيرةٍ
يُـضَرَّسْ بِأَنْيَابٍ وَيُـوْطَأْ بِمَنْسِمِ
وَمَنْ يَجْعَلِ المَعْرُوفَ مِنْ دُونِ عِرْضِهِ
يَفِرْهُ وَمَنْ لا يَتَّقِ الـشَّتْمَ يُشْتَمِ
وَمَنْ يَـكُ ذَا فَـضْلٍ فَيَبْخَلْ بِفَضْلِهِ
عَلَى قَـوْمِهِ يُسْـتَغْنَ عَنْهُ وَيُذْمَمِ
وَمَنْ يُـوْفِ لا يُذْمَمْ وَمَنْ يُهْدَ قَلْبُهُ
إِلى مُـطْمَئِنِّ الْـبِرِّ لا يَتَجَمْجَمِ
وَمَنْ هَـابَ أَسْـبَابَ الـمَنَايَا يَنَلْنَهُ
وَإِنْ يَرْقَ أَسْـبَابَ السَّمَاءِ بِـسُلَّمِ
وَمَنْ يَجْعَلِ المَعْرُوفَ فِي غَيْرِ أَهْلِهِ
يَكُنْ حَـمْدُهُ ذَماً عَـلَيْهِ وَيَـنْدَمِ
وَمَنْ يَـعْصِ أَطْـرافَ الزِّجَاجِ فَإِنَّهُ
يُـطِيعُ الـعَوَالِي رُكِّبَتْ كُلَّ لَهْذَمِ
وَمَنْ لَـمْ يَـذُدْ عَنْ حَوْضِهِ بِسِلاحِهِ
يُـهَدَّمْ وَمَنْ لا يَظْلِمِ الـنَّاسَ يُظْلَمِ
وَمَنْ يَـغْتَرِبْ يَحْسِبْ عَدُواً صَدِيقَهُ
وَمَنْ لا يُكَرِّمْ نَـفْسَهُ لا يُـكَرَّمِ
وَمَهْمَا تَـكُنْ عِنْدَ أمرِيءٍ مَنْ خَلِيقَةٍ
وَإِنْ خَالَهَا تَخْفَى عَلَى النَّاسِ تُعْلَمِ
وَكَائِن تَرَى مِنْ صَامِتٍ لَكَ مُعْجِبٍ
زِيَـادَتُـهُ أَو نَقْصُهُ فِي الـتَّكَلُمِ
لِسَانُ الفَتَى نِصْفٌ وَنِصْفٌ فُؤَادُهُ
فَـلَمْ يَبْقَ إَلا صُورَةُ الـلَّحْمِ وَالدَّمِ
وَإَنَّ سَفَاهَ الـشَّيْخِ لا حِلْمَ بَـعْدَهُ
وَإِنَّ الـفَتَى بَعْدَ الـسَّفَاهَةِ يَحْلُمِ
سَألْـنَا فَأَعْطَيْتُمْ وَعُدْنَا فَـعُدْتُمُ
وَمَنْ أَكْثَرَ الـتَّسْآلَ يَوْماً سَيُحْرَمِ



 







رد مع اقتباس
قديم 03-01-2010, 01:17 PM   رقم المشاركة : 6
مجرد طفلة
:: كـاتبه مبدعـه ::
 
الصورة الرمزية مجرد طفلة






معلومات إضافية
  النقاط : 2177
  المستوى : مجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond repute
  الحالة :مجرد طفلة غير متواجد حالياً
Array
[skypeicon]
 
 


مزآجي
ربيع

افتراضي

شرح الأبيــــــــــــآآآت :-

أمن أم أوفى دمنة لم تكلم .....بحومانة الدراجة فالمتثلم
أم أوفى : كنية ليلى زوجة زهير الأولىدمنة : بقايا آثارالديار
حومانة الدراج والمتثلم : اسم لمكانين
يقول انه مر على ديار الحبيبةفراى بقاياها وسالها عن حبيبته ولكن تلك البقايا لم تجبه ولم تخبره شيئا اذ انها لمتتكلم في الاصل

ودار لها بالرقمتين كانها ..... مراجيع وشم في نواشر معصم
الرقمتين : قريتين واحدة قريب البصرة والثانية قريب المدينة
مراجيع : هو من الرجوع واراد الوشمالمتجدد
نوشر : عروق
ثم يخبر ان لحبيبته ايضا دارين واحدة قريب البصرة وواحدةقريب المدينة وهاتان الداران انما تكون بهما وقت الانتجاع ( اي وقت قضاء الاجازة انصح التعبير) وهاتان الدران لم يبقى من اثرهما الا كباقي نقش الحنا على عروق معصمغانية من الغواني.


بها العين والآرام يمشين خلفة ..... واطلاؤها ينهضن من كل مجثم
-العين : البقر الوحشي واسعات العيون
الارام : جمع رئم وهوالضبيالابيض خالص البياض
اطلاؤها : ابناء البقر الوحشيوالضباء
المجثم : مكان قعود الانسان
يصف الشاعر دار الحبيبةويقول بان البقر الوحشي واسعات العيون والضباء البيضاء الجميلة يمشين قطعا بعد قطيعوالصغاريلحقن بامهاتهن ويقومين من اماكنهن ومجاثمهن وهذه صورة جميلة لمتخيل المنظرمع وجود الوله والحب والتمني.

وقفت بها من بعد عشرين حجة ..... فلأيا عرفت الدار بعد توهم
حجة : سنة
فلأيا : اللأي الجهد والتعبوالبطء
يقول انه مر بتلك الديار بعد عشرين سنة من مروره الاول ولم يعرف المكانالا بعد جهد وتعب ومشقة وبطء ولكنه بعد ذلك تاكد من انها ديار الحبيبة لما شاهده مندلائل وبراهين كما بين في البيت التالي



أثافي سعفا في معرس مرجل ..... ونؤيا كجذم الحوض لم يتثلم
اثافي : الحجار التي توضع عليها القدور فوق النار وقت الطبخ وهيتستخدم في الرحلات البرية واكيد كلكم له تجربة معهاويعرفا
سفعا : سودمعرس : مكان القدورمرجل :قدر
نؤيا : ساقية توضع لصرف المياه بجانب البيت وتكون على شكل النهر الصغيروقت غسيل القدور وغيرها
جذم : اصل واطاريتثلم : يتعطل ويتخرب
يجلس الشاعر فيرى تلك الحجار السوداء من اثار النار ويرى تلك الساقيةبجانب البيت وهي كالحوض لم تتعطل ولم تخرب بل باقية كما هي وهنا يتاكد الشاعر انهذه الدار هي دار الحبيبة ومكانها الذي مر به قبل عشرين سنة من زيارته الاخيرة هذه.

فما عرفت الدار قلت لربعها ..... الا انعم صباحا ايها الربع واسلم
وبعد ان تاكد انها دار الحبيبة سلم عليها وقال طاب عيشك وسلمتي من الاذاء فقد كانبك من اهواه واعشقه ولاجله سلمت عليك

تبصر خليلي هل ترى من ضغائن ..... تحملن بالعلياء من فوق جرثم
تبصر : انظر
ضعائن : نساء راكبات الابل
جرثم : اسم مكان فيه ماء
يلتفت زهير لصديقه ورفيق دربه فيقول له انظر يا صاحبي هل ترى نساء فيالمرتفع فوقالماء راكبات على الابل وهو طبعا يقول لذلك ليدلل على شوقه وتمنيه انيرى حبيبته وذلك كون ذلك مستحيلا لانها قد رحلت عن المكان قبل عشرين سنة فيكيفسيرها قريبة منه ان ما ذلك دليل الحب والتمني.

التعليــــق على أسلوب النص:

كان عمر رضي الله عنه يعجبه شعر زهير وكان يقول عنه ( صاحب من ومن )

ويتجلى لنا .. أن شعر زهير شعر صادق .. رقيق .. كما يتضح أن زهير مسالم ويكره الحرب ويعشق السلام ..
كانت قصائد زهير تسمى بالحوليات كما ذكرت .. ويظهر في شعره آثار التنقيح والروية ..لأن زهير كان أحد ما نسميه بــ( عبيد الشعر) وسموا بهذا لانهم كانوا لا يحبون الارتجال.. بل ينقحون أشعارهم قبل عرضها.
ونرى أن تشبيهاته منتزعة من البيئه البدوية .. كقوله خبط عشواء يضرس بأنياب ...الخ
ويبدو أن زهير كان يتمتع بنزعة دينيه وهي التي أكسبته الصدق في شعره .




 







رد مع اقتباس
قديم 03-13-2010, 09:21 PM   رقم المشاركة : 7
مجرد طفلة
:: كـاتبه مبدعـه ::
 
الصورة الرمزية مجرد طفلة






معلومات إضافية
  النقاط : 2177
  المستوى : مجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond repute
  الحالة :مجرد طفلة غير متواجد حالياً
Array
[skypeicon]
 
 


مزآجي
ربيع

افتراضي المعلـــــــــ#$%^ــقة الســـ^6^ادسة

نبذه مختصرة عن قائل النص:-
هو عمرو بن كلثوم بن مالك بن عتّاب، أبو الأسود شاعر جاهلي من أصحاب المعلقات، من الطبقة الأولى، ولد في شمالي جزيرة العرب في بلاد ربيعة وتجوّل فيها وفي الشام والعراق ونجد فهومن قبيلة تغلب كان أبوه كلثوم سيد تغلب وأمه ليلى بنت المهلهل المعروف ( بالزير ) وفي هذاالجومن الرفعة والسؤدد نشأالشاعرشديدالإعجاب بالنفس وبالقوم أنوفاًعزيزالجانب،فساد قومه وهوفي الخامسةعشرةمن عمره توفي الشاعرسنة نحو(600)للميلاد بعدأن سئم الأيام والدهر





 







آخر تعديل مجرد طفلة يوم 03-13-2010 في 09:26 PM.
رد مع اقتباس
قديم 03-13-2010, 09:29 PM   رقم المشاركة : 8
مجرد طفلة
:: كـاتبه مبدعـه ::
 
الصورة الرمزية مجرد طفلة






معلومات إضافية
  النقاط : 2177
  المستوى : مجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond repute
  الحالة :مجرد طفلة غير متواجد حالياً
Array
[skypeicon]
 
 


مزآجي
ربيع

افتراضي

مناسبة النص :-
تقع معلقةابن كلثوم في ) 100 ( بيت أنشأالشاعرقسماًمنهافي حضرةعمروبن هند ملك الحيرةوكانت تغلب قدانتدبت الشاعرللذودعنهاحين احتكمت إلىملك الحيرة،لحل الخلاف الناشب بين قبيلتي بكروتغلب،وكان ملك الحيرة ( عمروبن هند ) أيضاً . مزهواًبنفسه وقداستشاط غضباًحين وجدأن الشاعرلايقيم له وزناًولم يرع له حرمة ومقاماًفعمدإلى حيلةيذله بهافأرسل(عمروبن هند ) إلى عمروبن كلثوميستزيرهوأن يزيرمعه أمه ففعل الشاعرذلك وكان ملك الحيرة قدأوعزإلى أمه أن تستخدم ليلى أمالشاعروحين طلبت منهاأن تناولهاالطبق قالت ليلى : لتقم صاحبةالحاجةإلى حاجتها . . . . ثم صاحت(واذلاه) يالتغلب ! فسمعهاابنهاعمروبن كلثوم والذي كان جالسا بحضرة عمرو ابن هند فوثب إلىسيف معلق بالرواق فضرب به رأس عمروبن هند ملك الحيرة وعلى إثرقتل الملك نظم الشاعرالقسم الثاني من المعلقة وزاده عليها . (وهي منظومة على البحرالوافر)ومن أطرف ماذكرعن المعلقة أن بني تغلب كبارا ًوصغارا ًكانوا يحفظونها ويتغنون بها زمنا ًطويلاً .




 







آخر تعديل مجرد طفلة يوم 03-13-2010 في 09:38 PM.
رد مع اقتباس
قديم 03-13-2010, 09:43 PM   رقم المشاركة : 9
مجرد طفلة
:: كـاتبه مبدعـه ::
 
الصورة الرمزية مجرد طفلة






معلومات إضافية
  النقاط : 2177
  المستوى : مجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond repute
  الحالة :مجرد طفلة غير متواجد حالياً
Array
[skypeicon]
 
 


مزآجي
ربيع

افتراضي

المعـــ#$%^ــلقة الســـ$%&ــآآدسة


أَلاَ هُبِّي بِصَحْنِكِ فَاصْبَحِيْنَـا


وَلاَ تُبْقِي خُمُـوْرَالأَنْدَرِيْنَـا


مُشَعْشَعَةً كَأَنَّ الحُصَّ فِيْهَـا


إِذَا مَا المَاءَ خَالَطَهَا سَخِيْنَـا


تَجُوْرُ بِذِي اللَّبَانَةِعَنْ هَـوَاهُ


إِذَا مَا ذَاقَهَـا حَتَّـى يَلِيْنَـا


تَرَى اللَّحِزَ الشَّحِيْح َإِذَا أُمِرَّتْ


عَلَيْـهِ لِمَـالِهِ فِيْهَـامُهِيْنَـا


صَبَنْتِ الكَأْسَ عَنَّا أُمَّ عَمْـرٍو


وَكَانَ الكَأْسُ مَجْرَاهَااليَمِيْنَـا


وَمَا شَـرُّ الثَّـلاَثَةِأُمَّ عَمْـرٍو


بِصَاحِبِكِ الذِي لاَتَصْبَحِيْنَـا


وَكَأْسٍ قَدْ شَـرِبْتُ بِبَعْلَبَـكٍّ


وَأُخْرَى فِي دِمَشْقَ وَقَاصرِيْنَـا


وَإِنَّا سَـوْفَ تُدْرِكُنَاالمَنَـايَا


مُقَـدَّرَةً لَنَـاوَمُقَـدِّرِيْنَـا


قِفِـي قَبْلَ التَّفَرُّقِ يَاظَعِيْنـَا


نُخَبِّـرْكِ اليَقِيْـنَ وَتُخْبِرِيْنَـا


قِفِي نَسْأَلْكِ هَلْ أَحْدَثْتِ صَرْماً


لِوَشْكِ البَيْنِ أَمْ خُنْت ِالأَمِيْنَـا


بِيَـوْمِ كَرِيْهَةٍ ضَرْباًوَطَعْنـاً


أَقَـرَّ بِـهِ مَوَالِيْـكِ العُيُوْنَـا






العشر ابيات الأخيرة





وَقَـدْ عَلِمَ القَبَـائِلُ مِنْ مَعَـدٍّ


إِذَا قُبَـبٌ بِأَبطَحِـهَا بُنِيْنَــا


بِأَنَّـا المُطْعِمُـوْنَ إِذَا قَدَرْنَــا


وَأَنَّـا المُهْلِكُـوْنَ إِذَا ابْتُلِيْنَــا


وَأَنَّـا المَانِعُـوْنَ لِمَـا أَرَدْنَـا


وَأَنَّـا النَّـازِلُوْنَ بِحَيْثُ شِيْنَـا


وَأَنَّـا التَـارِكُوْنَ إِذَا سَخِطْنَـا


وَأَنَّـا الآخِـذُوْنَ إِذَا رَضِيْنَـا


وَأَنَّـا العَاصِمُـوْنَ إِذَا أُطِعْنَـا


وَأَنَّـا العَازِمُـوْنَ إِذَاعُصِيْنَـا


وَنَشْرَبُ إِنْ وَرَدْنَاالمَاءَ صَفْـواً


وَيَشْـرَبُ غَيْرُنَا كَدِراًوَطِيْنَـا


أَلاَ أَبْلِـغْ بَنِي الطَّمَّـاحِ عَنَّـا


وَدُعْمِيَّـا فَكَيْفَ وَجَدْتُمُوْنَـا


إِذَا مَا المَلْكُ سَامَ النَّاسَ خَسْفـاً


أَبَيْنَـا أَنْ نُقِـرَّالـذُّلَّ فِيْنَـا


مَـلأْنَا البَـرَّ حَتَّى ضَاقَ عَنَّـا


وَظَهرَ البَحْـرِ نَمْلَـؤُهُ سَفِيْنَـا


إِذَا بَلَـغَ الفِطَـامَ لَنَا صَبِـيٌّ


تَخِـرُّ لَهُ الجَبَـابِرُسَاجِديْنَـا



 







آخر تعديل مجرد طفلة يوم 03-13-2010 في 09:45 PM.
رد مع اقتباس
قديم 03-13-2010, 09:47 PM   رقم المشاركة : 10
مجرد طفلة
:: كـاتبه مبدعـه ::
 
الصورة الرمزية مجرد طفلة






معلومات إضافية
  النقاط : 2177
  المستوى : مجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond reputeمجرد طفلة has a reputation beyond repute
  الحالة :مجرد طفلة غير متواجد حالياً
Array
[skypeicon]
 
 


مزآجي
ربيع

افتراضي

شــــــــــــــرح الآبياااات:..
الا هبي بصحنك فاصبحينا ..... ولا تبقي خمور الاندرينا
الأندرون : قرى بالشام
يقول : ألا استيقظي من نومك أيتها الساقية واسقيني الصبوح بقدحك العظيم ولا تدخري خمر هذه القرى
مشعشعة كأن الحص فيها ..... اذا الماء خالطها سخينا
شعشعت الشراب : مزجته بالماء ، الحص : الورس
يقول : اسقنيها ممزوجة بالماء كأنها من شدة حمرتها بعد امتزاجها بالماء ألقي فيها نور هذا النبت الأحمر ، وإذاخالطها الماء وشربناها وسكرنا جدنا بعقائل أموالناوسمحنا بذخائر أعلاقنا ، هذا إذا جعلنا سخينا فعلا وإذا جعلناه صفة كان المعنى : كأنها حال امتزاجها بالماء وكون الماء حارا نور هذا النبت
تجور بذي اللبانة عن هواه ..... إذا ما ذاقها حتى يلينا
يمدح الخمر ويقول : انها تميل صاحب الحاجة عن حاجته وهواه إذا ذاقها حتى يلين ، أي إنها تنسي الهموم والحوائج أصحابها فاذا شربوها لانوا ونسوا أحزانهم وحوائجهم
ترى اللحز الشحيح اذا أمرت ..... عليه لماله فيها مهينا
اللحز : ضيق الصدر
يقول : ترى الانسان الضيق الصدر البخيل الحريص مهينا لماله فيها ، أي في شرائها ،إذا أمرت الخمر عليه ، أي إذا أديرت عليه
صبنت الكأس عنا أم عمرو ..... وكان الكأس مجراها اليمينا
الصبن : الصرف
يقول : صرفت الكأس عنا يا أم عمرو وكان مجرى الكأس على اليمين فأجريتها على اليسار
وما شر الثلاثة أم عمرو ..... بصاحبك الذي لا تصبحينا
يقول : ليس بصاحبك الذي لاتسقينه الصبوح هو شر هؤلاء الثلاثة الذين تسقيهم ، أي لست شر أصحابي فكيف أخرتني وتركت سقيي الصبوح
وكأس قد شربت ببعلبك ..... وأخرى في دمشق وقاصرينا
يقول : ورب كأس شربتها بهذه البلدة ورب كأس شربتها بتينك البلدتين
وإنا سوف تدركنا المنايا ..... مقدرة لنا ومقدرينا

يقول : سوف تدركنا مقادير موتناوقد قدرت تلك المقادير لنا وقدرنا لها ، المنايا : جمع المنية وهي تقديرالموت
قفي قبل التفرق يا ظعينا ..... نخبرك اليقين وتخبرينا
والظعينة : المرأة في الهودج ، سميت بذلك لظعنها مع زوجها
يقول : فقي مطيتك أيتها الحبيبة الظاعنة نخبرك بما قاسينا بعدك وتخبرينا بما لاقيت بعدنا
قفي نسألك هل أحدثت صرما ..... لوشك البين أم خنت الأمينا
الصرم : القطيعة ، الوشك : السرعة .الأمين : بمعنى المأمون يقول : فقي مطيتك نسألك هل أحدثت قطيعة لسرعة الفراق أم هل خنت حبيبك الذي نؤمن خيانته ؟ أي هل دعتك سرعةالفراق إلى القطيعة أو الخيانة في مودة من لا يخونك في مودته إياك
التعليـــق على أسلوب النص :-
هذه المعلقة هي الخامسة في المعلقات وهي من أغنى الشعرالجاهلي بالعناصرالملجمية والفوائدالتاريخية والاجتماعية وأمامقياس جمالهاالغني فهوماتحركه لدى سماعها في النفس من نبض الحماسة وشعورالعزة والاندفاع كما ويتضح لنا فخر عمرو بنفسه ...




 







آخر تعديل مجرد طفلة يوم 03-13-2010 في 09:54 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
تعليمات المشاركة

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 10:33 PM.

 
Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
new notificatio by 9adq_ala7sas

تنبيه : اخي / اختي   نود أن نعود ونعلمكم انه  يمنع  وضع صورالنساء بالمنتدى بأي شكل من الإشكال والمقاطع التي تحمل موسيقآ

حتى لا يصبح مجالاً للإحراج  ونبتعد عن الخطيئة  ومعصية الخالق وبإمكانكم الاطلاع كذالك على قوانين المنتدى..ّ

إضغط هنـآ

إغـــلاق

 

Site Map